NOTE! This site uses cookies and similar technologies.

If you not change browser settings, you agree to it.

I understand

Reporting the underreported about the plan of action for People, Planet and Prosperity, and efforts to make the promise of the SDGs a reality.
A project of the Non-profit International Press Syndicate Group with IDN as the Flagship Agency in partnership with Soka Gakkai International in consultative status with ECOSOC.


SGI Soka Gakkai International

 

يؤكد الرياضيون البارزون على دور الرياضة في بناء عالم أفضل للجميع

بقلم ج. ناسترانينز

نيويورك (IDN) - الأمم المتحدة مقتنعة بأن الرياضة تعزز قيمًا مثل التنوع والتسامح والاحترام وتساهم في تمكين النساء والشباب والأفراد والمجتمعات، فضلاً عن أهداف الصحة والتعليم والاندماج الاجتماعي. من هذا المنطلق، أطلق مكتب إدارة الاتصالات العالمية بالأمم المتحدة على المستوى القطري منطقة أهداف التنمية المستدامة في طوكيو، بعنوان "العمل الجماعي من خلال الرياضة لتعزيز أهداف التنمية المستدامة".

وعقدت الجلسات الثلاث الأولى للمنطقة حول مواضيع "الرياضة من أجل التنمية والسلام"، و "الرياضة من أجل الاستدامة والعمل المناخي"، و "التفكير في التنوع بين الجنسين والرياضة"، في الفترة من 28 إلى 30 يوليو. سيكون "كيف يرى الرياضيون من ذوي الاحتياجات الخاصة "الرياضة والإمكانيات"" و"تصميم المجتمع من خلال تطور الرياضة" و"بصمة للجيل القادم بعد طوكيو 2020" ستكون تلك الموضوعات للجلسات الست القادمة لمنطقة أهداف التنمية المستدامة في طوكيو في الفترة 25-27 أغسطس 2021.

تم إعداد جلسات منطقة أهداف التنمية المستدامة بالتعاون مع شركة أساهي شيمبون. وفي توضيح للأسباب المنطقية خلف منطقة أهداف التنمية المستدامة، تقول الأمم المتحدة: في أول سلسلة للمنطقة الإعلامية لأهداف التنمية المستدامة التي تم تنظيمها بالكامل من خلال مكتب إدارة الاتصالات العالمية بالأمم المتحدة على المستوى القطري، ينضم إلى الرياضيين مؤثرون ومبتكرون من المجتمع المدني وقطاع الأعمال والأوساط الأكاديمية والحكومات الوطنية والمحلية ومنظومة الأمم المتحدة من مجموعة واسعة من المناطق لمناقشة كيفية مساهمة قوة الرياضة في حل القضايا العالمية. [شاهد البرنامج كاملاً.]

في المناقشات التي تقودها الأمم المتحدة عبر الإنترنت والتي عقدت بالتزامن مع أولمبياد طوكيو في الفترة من 23 يوليو إلى 8 أغسطس 2021، شارك كبار الرياضيين والمؤثرين والمبتكرين أفكارهم حول الدور الذي يمكن أن تلعبه الرياضة في بناء عالم أفضل للجميع.

"تصبح الرياضة شيئًا يمكن أن يغير حياة اللاجئين الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين. ولأنهم يستطيعون تحقيق شيء ما، يمكنهم التغلب على أي شيء يمرون به ... ويمنحهم منبرًا"، قال بور بيل، أحد أعضاء المجموعة الأولى - فريق اللاجئين الأوليمبي في أولمبياد ريو 2016، وسفير النوايا الحسنة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

أوضح السيد بيل، أحد المشاركين في سلسلة المحادثات عبر الإنترنت في منطقة أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة في طوكيو حتى 8 أغسطس، كيف ساعدته الرياضة على العيش وتجاوز تجارب مؤلمة في وطنه، جنوب السودان.

وردد المتحدثون الآخرون تجربة الرياضيين، الذين شاركوا رسالة مشتركة؛ يمكن للرياضة أن تحدث تحولًا إيجابيًا في العالم، من جلب الأمل للاجئين، وحتى تشجيع العمل المناخي، وبناء مجتمعات يمكن للجميع فيها التفوق، بغض النظر عن خلفياتهم.

وأكد تسويوشي كيتازاوا، العضو السابق في منتخب اليابان لكرة القدم، على دور الرياضة في بناء الجسور، قائلاً: "كل ما تشعر به في الألعاب أصبح ممكنًا لأن العالم يلعب كفريق واحد". وأضافت إيزومي ناكاميتسو، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والممثل السامي لشؤون نزع السلاح، أن القيم التي تروج لها الرياضة، مثل الاحترام المتبادل والعمل الجماعي والمساواة واللعب النظيف، تشبه إلى حد بعيد تلك القيم التي تساعد على تعزيز تنمية السلام.

في الفيديو الذي يركز على الاستدامة والعمل المناخي، أشارت هانا ميلز، وهو بحار أولمبي ومؤسس حركة (Big Plastic Pledge) للقضاء على الاستخدام الفردي للبلاستيك، إلى أن الرياضيين يمكن أن يكون لهم تأثير إيجابي على الشركات والعلامات التجارية التي تدعمهم كرعاة.

وانضم إلى السيدة ميلز رائد الفضاء الياباني سويشي نوغوتشي، الذي عاد من رحلته الفضائية الثالثة في مايو، وأرشانا سورينج، عضو المجموعة الاستشارية الشبابية التابعة للأمين العام للأمم المتحدة والمعنية بتغير المناخ. واتفقوا على أن التعاون بين المجموعات المختلفة، الذين غالبًا ما يكون لديهم مصالح مختلفة، يجب أن يتحدوا لإنقاذ الأرض.

تحدثت آية ميداني، وهي لاعبة أولمبية سابقة مثلت مصر في الخماسي الحديث، وأتسوكو أوغاساوارا، المديرة التنفيذية للمركز الياباني لأبحاث المرأة في الرياضة في جامعة جونتيندو، أثناء حديثها خلال الفيديو الذي يركز على التنوع في الرياضة، عن كيف أن النساء ضعيفي التمثيل، لا سيما كمدربين، إلى جانب الأدوار الأخرى الداعمة للرياضيين.

شارك فومينو سوجياما، الرئيس المشارك للقاء (Tokyo Rainbow Pride)، وهو حدث يحتفي بمجتمع LGBT في المدينة، كفاحه الخاص لمواصلة مسيرته كرياضي، مع الكشف عن هويته المتحولة جنسياً. وقال: "إذا كان بإمكان عالم الرياضة أن يتحرك في اتجاه يمكن لأي شخص أن يشارك فيه حقًا دون خوف، فسيساعد ذلك في خلق مجتمع لا يتم فيه ترك أحد وراء الركب".

وأشار كاورو نيموتو، رئيس مركز معلومات الأمم المتحدة في طوكيو، إلى أن "الرياضة قريبة من حياة الناس، فهي تجلب الفرح والإلهام". "توفر لنا الرياضة الشجاعة والتصميم، وهو ما نحتاج إليه أكثر من أي وقت مضى لتجاوز هذا الوقت الصعب من جائحة كوفيد-19. ومن خلال هذه المحادثات، نأمل أن نسلط الضوء على الطرق التي تعمل بها الرياضة كعامل تمكين للنهوض بأهداف التنمية المستدامة، من أجل عالم أكثر صداقة للبيئة ومساواة وشمولية واستدامة للجميع". [IDN-InDepthNews – 15 أغسطس 2021]

الصورة: اللاجئ من جنوب السودان، ييش بور بيل، يدير فريق الأوليمبيين الأوليبمي لسباق 800 متر في ريو. (أغسطس 2016) © مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين/ بنيامين لويسو

Newsletter

Striving

Striving for People Planet and Peace 2021

Mapting

MAPTING

Partners

SDG Media Compact


Please publish modules in offcanvas position.