NOTE! This site uses cookies and similar technologies.

If you not change browser settings, you agree to it.

I understand

Reporting the underreported about the plan of action for People, Planet and Prosperity, and efforts to make the promise of the SDGs a reality.
A project of the Non-profit International Press Syndicate Group with IDN as the Flagship Agency in partnership with Soka Gakkai International in consultative status with ECOSOC.


SGI Soka Gakkai International

 

Photo: UN Secretary-General António Guterres delivers the annual Nelson Mandela Lecture. Credit: UN Photo/Eskinder Debebe

بقلم جايا راماشاندران

نيويورك (IDN)- في خطوة مفاجئة انتقد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس سلسة الأخبار المُضللة والكاذبة التي أُثيرت تحديدًا ضد هؤلاء المحرومين حول العالم، وأضاف أن جائحة (COVID-19) قد فضحت كل تلك الأكاذيب مثل كذبة أن الأسواق الحرة يمكنها توفير الرعاية الصحية للجميع، وخرافة أن أعمال الرعاية غير المدفوعة الآجر ليست مُجدية، ووهم أننا نعيش في عهد ما بعد العنصرية، وخرافة أننا جميعًا في المركب ذاته.

وعند التطرق لهذه الخرافات المُضللة، قال: "رغم أننا نسبح في النهر ذاته، إلا أن البعض يملك يخوتًا فارهة، والبعض الآخر يطفو على حطام سفن متهالكة. 

بقلم كالينغا سينيفيراتني

سيدني (IDN)- من محاسن جائحة كورونا (كوفيد-19) أنها قد توفر لنا فهمًا أفضل لمفهوم حماية التنوُّع البيولوجي والحظر العالمي لتجارة الحيوانات البرية بغرض تناول لحومها.

كانت الأنباء المنتشرة بـأن مصدر فيروس كورونا (كوفيد-19) هو أحد الأسواق الرطبة في مدينة ووهان الصينية -حيث تُباع الحيوانات البرية بغرض الاستهلاك الآدمي- السبب وراء تحرك الحكومة الصينية لحظر تجارة الحيوانات البرية وكذلك إطلاق حملة دولية بهذا الصدد لجعل هذا الحظر قانونًا دوليًّا قابلًا للتنفيذ.

Photo: Showing a HIV self-test. Credit Zuberi Mussa

بقلم كيزيتو ماكوي

دار السلام، تنزانيا (IDN) – بينما كان عبدول* يستلقي على كُرسي بلاستيكي في متجره بضاحية سينزا الصاخبة بمدينة دار السلام، أخذ ينظر بقلق إلى أداة صغيرة تحتوي على سائل وعصا.

"أرغب في معرفة وضع فيروس الإيدز لديَّ" قال ذلك عبدول بينما كان ينظر في ساعته.

منذ لحظات مضت، قام التاجر البالغ من العمر 28 عامًا بسحب إحدى المسَّاحات البلاستيكية ومرَّرها فوق لثته العليا لسحب بعض السوائل من لعابه ووضعها على تلك الأداة لإجراء الاختبار.

Photo: Showing a HIV self-test. Credit Zuberi Mussa

بقلم كيزيتو ماكوي

دار السلام، تنزانيا (IDN) – بينما كان عبدول* يستلقي على كُرسي بلاستيكي في متجره بضاحية سينزا الصاخبة بمدينة دار السلام، أخذ ينظر بقلق إلى أداة صغيرة تحتوي على سائل وعصا.

"أرغب في معرفة وضع فيروس الإيدز لديَّ" قال ذلك عبدول بينما كان ينظر في ساعته.

منذ قليل، قام التاجر البالغ من العمر 28 عامًا بسحب إحدى المسَّاحات البلاستيكية ومرَّرها فوق لثته العليا لسحب بعض السوائل من لعابه ووضعها على تلك الأداة لإجراء الاختبار.

بعد دقائق معدودة، سيظهر خط أو خطان لتأكيد نتيجة الاختبار.

Photo: A health worker administers a vaccination against cholera to a young boy in Yemen. Credit: UNICEF/Saleh Bahless

بقلم شون بوكانان

جنيف (IDN)- مع بداية عام 2020 أطلقت منظمة الصحة العالمية (WHO) قائمةً بمجموعة من التحديات الصحية العاجلة التي يواجهها العالم والتي تعكس المخاوف العميقة بشأن فشل القادة في استثمار ما يكفي من الموارد في الأنظمة الصحية الأساسية وأولوياتها. وكما صرَّحت المنظمة -التي تتخذ من جنيف مقرًا لها- فإن هذا الأمر يضع حياة الأشخاص وكذلك اقتصاديات العالم على المحك.

وأوصت المنظمة بأن تخصص الدول ما نسبته واحد في المائة من إجمالي الناتج المحلي لديها لإنفاقه في الرعاية الصحية لتوفير الخدمات الضرورية بصورة جيدة للمزيد من الأشخاص ممن هم في حاجةٍ إلى تلك الخدمات وذلك بالقرب من المناطق التي يعيشون فيها. كما حددت منظمة الصحة العالمية مجموعة من الأولويات من أجل العقد القادم، وقد شملت تلك الأولويات مجموعةً من القضايا والموضوعات التي تمس حياة الناس على وجه المعمورة.

Photo: A woman dressed in blue rides a white donkey through open vast terrain surrounded by mountains. Credit: UN.

الأمم المتحدة تركز على دور المرأة الريفية في ضمان الأمن الغذائي

 كتبه سانتو د. بانيرجي

نيويورك (IDN) - منذ البداية تم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الريفية في 15 أكتوبر 2008، كانت هناك اتفاقية أن النساء والفتيات الريفيين، بما في ذلك النساء المحليين، يلعبون دوراً هاماً في تحسين التنمية الزراعية والريفية، وتحسين الأمن الغذائي والقضاء على الفقر في الريف.

Photo: The Kalyan minaret is one of the most prominent landmarks in the city of Buhara. The minaret was built by the Qarakhanid ruler Mohammad Arslan Khan in 1127 to summon Muslims to prayer five times a day. Credit: Kalinga Seneviratne | IDN-INPS

بقلم كالينجا سينيفيراتني

بُخارى، أوزبكستان (IDN) – لقد كانت مدينة بُخارى مركزًا تجاريًّا رئيسيًّا لطرق الحرير القديمة التي كانت تربط آسيا بالعالم العربي وأوروبا، وبعد أن رفعت حكومة أوزبكستان القيود المفروضة على السياح الأجانب في عام 2016 باتت المصالح العالمية في طرق الحرير القديمة تكتسب زخمًا كبيرًا، حيث تستعد هذه المدينة التي يعود تاريخها إلى 2000 عام لتكون وجهة السياح الرئيسية في آسيا الوسطى.

Photo: Working from dusk until dawn, fishermen from around the town of Aral in Kazakhstan haul in a catch from the North Aral Sea, where the water level has risen and salinity has decreased – in stark contrast to the larger South Aral Sea, which has gone nearly dry. Credit: Aramco World

كتَبَهُ رضوان جكيم

نيويورك (IDN) – نشأت منطقة الدمار نتيجة لما تم تسميته "إحدى أسوأ الكوارث البيئية على كوكب الأرض" عبرت حدود آسيا الوسطى، مطالبةُ بإجراءاتٍ عاجلةٍ من المجتمع الدولي.

تحمل الرياح لمسافات طويلة أكثر من 150 مليون طن من الغبار السام كل عام من قاع بحر آرال الجاف إلى سكان آسيا وأوروبا وحتى في المنطقة القطبية الشمالية المأهولة بالسكان.

وقبل أن يتقلص، كان بحر آرال رابع أكبر بحيرة في العالم - بعد بحر قزوين والبحيرات العظمى في أمريكا الشمالية وبحيرة تشاد - وهي واحةٌ في صحراء آسيا الوسطى تغذي جميع المدن المجاورة. يتميز البحر بتوفير منطقة مزدهرة لصيد الأسماك ومنتجع.

World Religious Leaders' Astana Congress Pledges 'Unity in Diversity'

كُتبه رامِش جاورا

أستانا (InDepthNews [IDN]) - في مرحلة حاسمة من الزمن عند نسيان التسامح الديني، ناشد المؤتمر الدولي "جميع أهل الإيمان وذوي النية الحسنة" أن يتحدوا، والدعوة إلى "ضمان السلام والوئام على كوكبنا."

وبرز هذا النداء من المؤتمر الذي عقد على مدار يومين لقادة العالم والأديان التقليدية في أستانا، المدينة الكازاخية التي تأسست على مبدأ "الوحدة في التنوع". واختُتم المؤتمر بحفل "السلام" الذي شارك فيه 500 (جوقة) مُنشد ديني من قارات العالم الخمس.

Photo: Kalpana Saroj. Crdit: kamanitubes.com

بقلم/ سودها راماشاندران

بنغالور (الهند) - في عام 2013، حصلت كالبانا ساروج التي تعمل رئيسة لشركة كاماني توبز المحدودة التي يقع مقرها في الهند، على جائزة بادما شري، التي تحتل المرتبة الرابعة لأعلى تقدير رفيع المستوى يمُنح للمدنيين في الهند، وذلك نظير إنجازاتها في مجالات التجارة والصناعة.

لقد نجحت ساروج في تحويل مصير شركة كاماني توبز المحدودة وهي شركة تصنيع تعمل في مجال إنتاج أنابيب ومواسير سبائك النحاس العالية الجودة، حيث حققت نجاحًا فشل في تحقيقه آخرون، من الرجال من مديري الشركات بما في ذلك أصحاب العلاقات القوية.

Page 1 of 3

Newsletter

Striving

Striving for People Planet and Peace 2020

Mapting

MAPTING

Fostering Global Citizenship

Partners

SDG Media Compact


Please publish modules in offcanvas position.